أهم الأخبار

photo

النواب يوافق نهائيًا على تعديلات قانون إشغال الطرق العامة

photo

إصابة قوية لـ«النني» في فوز كاسح لأرسنال على ويستهام بالدوري الإنجليزي الممتاز

photo

تجديد حبس وكيل «صحة الإسكندرية» 45 يومًا في «رشوة الآيفون»

photo

تكتل «25-30» يرفض حبس الفلاحين.. ويطلب إعادة مناقشة المادة 101 من قانون الزراعة

photo

إغلاق حساب وكيل محمد صلاح على تويتر.. كيف فعلها المصريون؟

photo

كشف غموض واقعة سرقة فيلا عمرو أديب

photo

هل تستطيع وزارة الاتصالات حجب «الحوت الأزرق»؟

photo

«الطيران الإمارتية» تكشف تفاصيل مطاردة مقاتلات قطر: 700 قدم وثوان قبل الاصطدام

photo

الآثار تعلن عن كشفين بالأقصر وأسوان: «مقصورة أوزير» و«رأس الإمبراطور أورليوس»

photo

«عبدالعال» يحاول إقناع تكتلات «دعم مصر» للتحول لحزب

photo

«الأرصاد»: طقس الاثنين لطيف معتدل (درجات الحرارة)

قرارات صادمة

الأحد 18-09-2016 21:12 | كتب: المصري اليوم |
خدمة شكاوى المواطنين  - صورة أرشيفية خدمة شكاوى المواطنين - صورة أرشيفية تصوير : بوابة المصري اليوم

اشترك لتصلك أهم الأخبار


فى الوقت الذى تلوح فيه فى الأفق بوادر حرب شعواء لا هوادة فيها على الدروس الخصوصية وأوكارها المنتشرة فى كل بقعة من بقاع بلادنا الحبيبة، وفى الوقت الذى يطلق فيه الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، تصريحات نارية فى هذا الشأن، وتهديدات بالويل والثبور لكل من تسول له نفسه إعطاء دروس خصوصية، وفى الوقت الذى ننتظر فيه- ونحن على أبواب عام دراسى جديد- صدور (حزمة) من القرارات الحاسمة والإجراءات الصارمة التى من شأنها اقتلاع جذور (الدروس الخصوصية) وتجفيف منابعها، يطالعنا المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى، برئاسة الهلالى، بحفنة قرارات على طريقة (اسمع تصريحاتك أصدقك أطالع قراراتك أستعجب)، أبرزها تخصيص 40% من المجموع الكلى لأعمال السنة بسنوات النقل وعقد امتحان تحريرى شهرى كبديل لامتحان الميدتيرم، واعتبار الأنشطة المدرسية المختلفة مواد نجاح ورسوب ولا تضاف إلى المجموع، فضلا عن إلغاء النقل التلقائى لتلاميذ الصف الثانى الابتدائى!! والرأى عندى أن هذه القرارات غير المدروسة والصادمة سوف تأتى رياحها بما لا تشتهى سفن (أولياء الأمور) ومن يهمهم أمر التعليم فى بلادنا العزيزة، إذ أراها تستهدف تحسين حال المعلم وزيادة دخله بعيدا عن خزينة وزارة التربية والتعليم والموازنة العامة للدولة، حيث ستتنامى- بلا ريب- رقعة الدروس الخصوصية رغبة فى حصول فلذات الأكباد على الدرجات النهائية فى أعمال السنة، فضلا عن اجتياز امتحانات الأنشطة المدرسية بنجاح وضمان استكمال تلاميذ الصف الثانى الابتدائى لمسيرتهم التعليمية بالمرحلة الإلزامية دون تعثر أو إخفاق!! ولله الأمر من قبل ومن بعد.

هدى هانى- ليسانس آداب إنجليزى- القاهرة

lilimohamedlili@outlook.com

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية