أهم الأخبار

photo

الأهلي يهزم بتروجت ويحطم رقمًا تهديفيًا تاريخيًا

photo

السيسي يوقع قانون بتعديل بعض أحكام قانون نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة

photo

«تشريعية النواب» تؤجل نظر موازنة «العدل» بسبب غياب الوزير

photo

النواب يوافق نهائيًا على تعديلات قانون إشغال الطرق العامة

photo

إصابة قوية لـ«النني» في فوز كاسح لأرسنال على ويستهام بالدوري الإنجليزي الممتاز

photo

تجديد حبس وكيل «صحة الإسكندرية» 45 يومًا في «رشوة الآيفون»

photo

تكتل «25-30» يرفض حبس الفلاحين.. ويطلب إعادة مناقشة المادة 101 من قانون الزراعة

photo

إغلاق حساب وكيل محمد صلاح على تويتر.. كيف فعلها المصريون؟

photo

كشف غموض واقعة سرقة فيلا عمرو أديب

photo

هل تستطيع وزارة الاتصالات حجب «الحوت الأزرق»؟

photo

«الطيران الإمارتية» تكشف تفاصيل مطاردة مقاتلات قطر: 700 قدم وثوان قبل الاصطدام

سفير ميانمار: دولتنا متعددة الأديان.. وهناك مسجد لكل 600 مسلم

الثلاثاء 03-01-2017 16:29 | كتب: أحمد البحيري |
شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، يترأس الحوار الإنساني من أجل ميانمار«بورما»، 3 يناير 2017. شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، يترأس الحوار الإنساني من أجل ميانمار«بورما»، 3 يناير 2017. تصوير : أسامة السيد

اشترك لتصلك أهم الأخبار


قال سفير جمهورية اتحاد ميانمار، مينت لوين، إنهم جاءوا لهذا الملتقى الحضاري بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، لمد أيديهم لغيرهم من الثقافات الأخرى، لدعم جهود تحقيق السلام، وتشجيع الجيل الجديد على الحب والرحمة والتسامح ونبذ العنف، حتى يكونوا مزودين بالمبادئ الأساسية لدعم السلام والعيش المشترك.

وأضاف «لوين» خلال كلمته بالملتقى الحواري الأول من أجل تحقيق السلام في بورما، والمنعقد تحت رعاية مجلس حكماء المسلمين برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الثلاثاء، أنه على ثقة تامة بدورهذا الملتقى في التباحث والاستماع للشباب حول سبل العيش المشترك، والوقوف على أسباب الخلاف في ميانمار، واصفًا الملتقى بأنه محاولة جادة من مجلس حكماء المسلمين لدعم جهود تحقيق العيش المشترك.

وتابع: «علاقتنا في ميانمار تقوم على 5 مبادئ للتعايش السلمى وقمنا بتعزيز هذه العلاقة من خلال الاحترام المتبادل والتفاهم»، مشيرًا إلى أن «ميانمار دولة متعددة الأعراق والأديان طوال التاريخ كان لدينا التعدد، وحرية الدين مكفولة حيث يقر دستور الدولة ذلك، وعلى الرغم من البوذية دين الأغلبية إلا أنها ليست الدين الرسمى، ويبلغ تعداد السكان 51 مليون نسمة، وكافة الأديان تعيش في انسجام تام، وهناك مسجد لكل 600 مسلم، وكل عام تحتفل ميانمار بالأجازات الرسمية لجميع الأديان».

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية