أهم الأخبار

photo

تجديد حبس وكيل «صحة الإسكندرية» 45 يومًا في «رشوة الآيفون»

photo

تكتل «25-30» يرفض حبس الفلاحين.. ويطلب إعادة مناقشة المادة 101 من قانون الزراعة

photo

إغلاق حساب وكيل محمد صلاح على تويتر.. كيف فعلها المصريون؟

photo

النني يتعرض لإصابة قوية أمام ويستهام

photo

كشف غموض واقعة سرقة فيلا عمرو أديب

photo

هل تستطيع وزارة الاتصالات حجب «الحوت الأزرق»؟

photo

«الطيران الإمارتية» تكشف تفاصيل مطاردة مقاتلات قطر: 700 قدم وثوان ق��ل الاصطدام

photo

الآثار تعلن عن كشفين بالأقصر وأسوان: «مقصورة أوزير» و«رأس الإمبراطور أورليوس»

photo

«عبدالعال» يحاول إقناع تكتلات «دعم مصر» للتحول لحزب

photo

«الأرصاد»: طقس الاثنين لطيف معتدل (درجات الحرارة)

photo

صلاح الأقرب.. تعرف على موعد حفل أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي والقناة الناقلة

حمدي الوزير: أقدم فيلم «المتحرش» من تأليفي قريبًا

الجمعة 19-05-2017 17:41 | كتب: بسام رمضان |
حمدي الوزير - صورة أرشيفية حمدي الوزير - صورة أرشيفية تصوير : آخرون

لاقتراحات اماكن الخروج


قال الفنان حمدي الوزير، على أنه لا يتضايق من لقب «أشهر متحرش في السينما المصرية»، بسبب صورته الشهيرة التي يتداولها البعض على وسائل التواصل الاجتماعي من دوره في فيلم «قبضة الهلالي» مع يوسف منصور وليلى علوي.

وقال الوزير، في حواره مع هند رضا، عبر برنامج «لسه فاكر»، على نجوم إف إم: «هناك بحث عمل في هوليوود بأن الذين يجيدون أدوار الشر هم أكثر الناس طيبة بصدق وكأنها مسألة تعويضية، والبحث يضم اثنين من مصر هما الفنان القدير محمود المليجي وحمدي الوزير، ونشروا جزءا منه بالفعل في مجلة الكواكب، وكرمت في أكاديمية الفنون في فيينا على مجموع أعمالي وأدوار الشر التي قدمتها، وأنا فعلت الشعرة البسيطة لتحويل دور شر بسيط ليكون متعة مع المشاهد».

وأضاف: «أما صورتي واللقب (أشهر متحرش) لا أتضايق على الإطلاق فصورتي بيحاربوا بعض بها وأنا متابع جدا ما يتداوله الناس عني، وفيه أيضا حاجات تكون بشعة وحقيرة، ولكن لما يضعوا صورة حمدي الوزير متركبة على جيفارا أو صور عالمية أخرى أنا شخصيا بتبسط، والجديد إن فيه فيلم أقدمه اسمه (المتحرش) قريبا وهو من تأليفي أيضا، لكن نناقش خلاله هذه القضية، والتحرش موجود في كل المجتمعات، وأنا أقدم المتحرش على أنها شخصيات مريضة، ودرس من دروس التمثيل المهمة ملاحظة الناس في الشارع، وأنا أريد أن أكره الناس في هذه الأنماط الوضيعة والمريضة، والفن محاكاة للواقع، وهذه الشخصيات لن تنتهي في أي مكان، مثلها مثل السارق والمغتصب، وهي أمراض نفسية ومجتمعية ونرتقي بالإنسان لكي نعالجه، ونناقش خلال العمل ما أوصلنا لهذه المرحلة، والبطل هو ممثل نجم واتركن فعجز وحدث له اكتئاب وصل به لمستشفى الأمراض النفسية والعقلية وهناك يتحول لشخص أخر، هو فيلم بشكل إنساني جديد، وهذه ليس أول مرة أؤلف وقدمت من قبل مسلسل (غريب الدار) أبطاله كانوا يوسف شعبان وأحمد عبدالعزيز وزيزي البدراوي وندى بسيوني، وهناك مسلسل آخر ولظروف ما تأجل تصويره أسمه (النَور)».

وأشار: «ن أطلق على هذا اللقب هو العقل الجمعي، وهي القضية التي يلتف حولها عدد كبير من المجتمع، والفيلم عرض سنة 90، وتم تداوله بقوة من 5 سنوات والناس استدعوا هذه الشخصية، ومحمد خان هو من قدمني في الشخصية الشريرة، وعاطف الطيب قدمني في الشخصية الطيبة في سواق الأتوبيس، والتمثيل الصح بيتعب جدا ولكن بيجيب نتيجة جيدة».

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية