أهم الأخبار

photo

كوريا الشمالية: إيقاف التجارب النووية وإطلاق صواريخ الباليستية بدءا من الغد

photo

وزير قطاع الأعمال: ارتفاع أسعار الحديد والأسمنت مؤقت

photo

السماح بدخول مسؤول تشادي دون تأشيرة مسبقة لظروف إنسانية

photo

وزير الآثار يفتتح قاعات عرض بمتحف الأقصر.. ويزيح الستار عن تمثال رمسيس الثاني

photo

عادل إمام ولميس الحديدي في مشهد من «عوالم خفية» (صور)

photo

حمدي رزق: الرئيس السيسي يعطي أملًا وصورة حقيقية للوطن

photo

«الفلاحين»: مشروع المليون ونصف فدان يخف الضغط على قرى الريف

photo

83 ملكة جمال من العالم يزرن معابد الكرنك والأقصر الفرعونية (صور)

photo

رئيس الوزراء يتفقد المنشآت الطبية خلال زيارته الإسماعيلية

photo

إحباط 3 محاولات لتهريب هواتف محمولة وسجائر وشيش إلكترونية بمطار برج العرب (صور)

photo

فتح خط طيران جديد من أستانا للغردقة مايو المقبل

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يعلن إيقاف عضو بمجلسه التنفيذي

الإثنين 17-07-2017 13:51 | كتب: الألمانية د.ب.أ |
الاتحاد الدولي لألعاب القوى  - صورة أرشيفية الاتحاد الدولي لألعاب القوى - صورة أرشيفية تصوير : آخرون

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن


أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى، اليوم، الإثنين، إيقاف عضوية الناميبي فرانكي فريدريكس، نجم سباقات العدو السابق، بالمجلس التنفيذي للاتحاد بشكل مؤقت، انتظارًا لنتائج تحقيقات حول انتهاك محتمل من جانبه لقواعد القيم.

وذكرت وحدة نزاهة ألعاب القوى التابعة للاتحاد الدولي أنها تحقق بشأن تحويل مبلغ مالي من شركة يملكها بابا ماساتا دياك، نجل الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى لامين دياك، إلى شركة أخرى يملكها فريدريكس «في موعد قريب من تصويت اللجنة الأولمبية الدولية على منح ريو دي جانيرو حق استضافة أوليمبياد 2016».

وباعتباره عضوًا باللجنة الأوليمبية الدولية، كان فريدريكس، صاحب الـ49 عامًا، قد شارك في التصويت على اختيار المدينة المنظمة لأوليمبياد 2016، في كوبنهاجن في الثاني من أكتوبر 2009.

كان فريدريكس، الفائز بأربع ميداليات فضية أولمبية، قد رحل عن رئاسة لجنة التقييم الخاصة بأولمبياد 2024، وقد نفى ارتكاب أي مخالفات فيما يتعلق بتلقيه مبلغ 300 ألف دولار من شركة «بامودزي سبورتس كانسالتينج» التي يمتلكها بابا ماساتا دياك.

وذكرت صحيفة «لوموند» الفرنسية طبقا لوثائق ضريبية أمريكية أن بابا ماساتا دياك دفع 299 ألف و300 دولار في الثاني من أكتوبر 2009، إلى شركة تتعلق بفريدريكس ومقرها في سيشل.

وقال فريدريكس في بيان سابق «أنكر بشكل قاطع التورط بشكل مباشر أو غير مباشر في أي مخالفة وأؤكد أنني لم أنتهك أبدا القوانين أو اللوائح أو قواعد القيم، فيما يتعلق بأي عملية انتخابية باللجنة الأولمبية الدولية».

وادعى فريدريكس أن المبلغ الذي تسلمه من شركة بامودزي كانت نظير خدمات تسويقية قدمها لها بين عامي 2007 و2011.

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية