أهم الأخبار

photo

مصر والبنك الدولي يوقعان اتفاقية قرض بقيمة 500 مليون دولار لتحسين التعليم الحكومي

photo

مصر ترحب بإعلان كوريا الشمالية تعليق تجاربها النووية والصاروخية

photo

محمد صلاح: أبي سبب عشقي للنادي الإسماعيلي (صورة)

photo

«البحوث الفلكية»: غرة رمضان الخميس 17 مايو المقبل

photo

الأهلي يعلن تفاصيل مهرجان اعتزال حسام غالي في مؤتمر صحفي الاثنين

photo

رئيس الوزراء يتفقد استعدادات تطبيق التأمين الصحي الشامل ببورسعيد

photo

مصر تشارك في مؤتمر باريس لمكافحة تمويل الإرهاب 26 أبريل

photo

عبدالله السعيد «يصنع» في فوز كوبيون على هلسنكي عمرو جمال في الدوري الفنلندي (فيديو)

photo

تعليق أبوتريكة على هدف محمد صلاح التاريخي في ويست بروميتش

photo

عقب تحقيق «المصري اليوم».. وزير النقل يتفقد قطار «المنوفية – المناشي» (صور)

photo

وزيرة التضامن تكشف عدد المستفيدين من «تكافل وكرامة»

د.حسين عبد البصير الغرب في الفن الياباني! د.حسين عبد البصير الأحد 17-12-2017 21:42

اشترك لتصلك أهم الأخبار


معرض اللوحات ذات الأسلوب الغربي من عهد الإمبراطور ميجي في متحف ولاية شيزوكا للفن في اليابان من المعارض المهمة. ويأتي هذا المعرض احتفالاً بمرور مائة وخمسين عاما على بداية عهد الإمبراطور ميجي في عام 1868. ويمتد عهد الإمبراطور ميجي، ويعرف أيضا بـ«فترة ميجي»، زمنياً من 23 أكتوبر عام 1868 إلى 30 يوليو 1912. ويمثل هذا العهد النصف الأول من عصر الإمبراطورية اليابانية الذي تحول فيه المجتمع الياباني من كونه مجتمعاً إقطاعياً منعزلاً إلى بدايات العصر الحديث. وفي ذلك العهد، حدثت تأثيرات جوهرية غير مسبوقة في السياسات الداخلية والعسكرية والبنى الاجتماعية والاقتصادية والعلاقات الخارجية والدبلوماسية.
ويعبر هذا العهد عن فترة حكم الإمبراطور ميجي بعد عام 1868 والذي استمر حتى وفاته في عام 1912. وتلاه عهد تايشو (1912-1925) حين جلس الإمبراطور تايشو على عرش اليابان. وفي 3 سبتمبر 1868، انتقل إلى طوكيو الإمبراطور ميجي، ابن السادسة عشرة عاما، تاركاً العاصمة كيوتو بعد نهاية عهد ��إيدو»(1603-1868)، واختار أن يقيم في قلعة إيدو التي يشغلها القصر الإمبراطوري الحالي.
ومن الجدير بالذكر أن هذا العهد تميز بإصلاحات عدة وشهد تطورات كثيرة على كل المستويات، ولم تكن الثقافة بمعزل عن تلك الإصلاحاتوالتطورات. وكان هذا العهد من العهود القليلة في تاريخ اليابان التي عاصرت ثورات كبيرة في كل المجالات. وعبر الفن عن تلك الثورات ببلاغة مدهشة.
وفي هذا المعرض، نرى بعض اللوحات الفنية من ذلك العهد المتميز فنياً. ويضم المعرض لوحات ما بين عهد تايشو (1912-1925) وعهد شاوا (1926-1988). ويمثل أغلبها فن التصوير المتأثر بالأسلوب الغربي. غير أن لوحات عهد ميجي (1868-1912)، المعبرة بشدة عن روح العهد وعبقه، تعد من اللوحات النادرة التي تميزت بالثورية والتفرد ضمن هذا التيار الفني في تاريخ الفن الياباني قاطبة.
ومنذ نهاية عهد إيدو (1603-1868)إلى عهد ميجي، جاء عدد كبير من الفنانين الغربيين إلى اليابان أمثال الفنان والمصور ورسام الكرتون الإنجليزي المعروف تشارلز ويرجمان (1832-1891) صاحب كتاب «كتاب اسكتشات اليابان» ( المطبوع في حوالي عام 1884)، والفنان والمصور ورسام الكرتون الفرنسي الشهير جورج فيرنان بيجو (1860-1927). وقدم أمثال هؤلاء الفنانين أساليب وتقنيات الفن الغربي إلى الفنوالفنانين اليابانيين. وعلى الرغم من أنه منذ حوالي القرن السادس عشر إلى القرن السابع عشر، كانت هناك بعض النماذج من الأعمال الفنية ذات الأسلوب الغربي في اليابان والتي كانت تمثل بعض التأثيرات البرتغالية والإسبانية، فإن دخول الفن الغربي في اليابان في عهد ميجي كان حدثاً كبيراً بشكل لم يسبق له مثيل. وبدأ في الظهور الفنانون اليابانيون الأوائل الذين تأثروا بالفن الغربي والذين أنبتوه في الفن الياباني. وكان من بين أهمهمالأميروالفنان الياباني الشهير يوشينوبو توكوجاوا (1837-1913) الذي أبدع لوحات فنية وظهر فيها جلياً التأثر بالطبيعة والمناخات الأرضية والطبوغرافية، حيث تظهر بكثافة الأشجار والتلال واللاندسكيبات المائية. وفي هذه اللوحات الموجودة في هذا المعرض، يظهر الموروث الثقافي من عهد إيدو السابق على عهد ميجي. وقامت مجموعة أخرى من بعض الفنانين اليابانيين الآخرين بتصوير بعض الثيمات لبعض الأحداث المعاصرة لزمنهم مثل جولة الإمبراطور ميجي والحرب اليابانية-الصينية الأولى (1 أغسطس 1894 إلى 30 إبريل 1895 والتي انتهت بانتصار اليابان). وفي منتصف عهد الإمبراطور ميجي، اهتمت مجموعة أخرى من الفنانين بتصوير الطبيعة بشكل كلي، وتحديدا شواطيء البحار ومناظر الجبال مثل تصوير جبل فوجي الياباني الشهير.
ومن بين اللوحات المعروضة في هذا المعرض، لوحة يوشينوبو توكوجاوا المعروفة «لاندسكيب» (1868-1877) المرسومة بزيت على ورق سميك بمقاسات 31 سم في 45 سم. ومن غير معروف مكان هذا المشهد المصور في هذه اللوحة. ومن المعروف عن هذا الفنان أنه كان يأخذ صوراً بنفسه كي يكون منها هذا المشهد الفني المعبر عن في لوحاته مثل هذه اللوحة. وهذه اللوحة من لوحات عهد ميجي المبكر وذات قيمة تاريخية كبيرة في هذا التيار الفني.
ومن بين اللوحات المعروضة أيضاً، لوحة الفنان المعلم تشارلز ويرجمان الشهيرة «منظر بعيد لجبل فوجي» (المرسومةبعد عام 1876) والمنفذة بزيت على كنافاه بمقاسات 41.2 سم في 76.2 سم والتي تأثر بها كثير من الفنانين اليابانيين في تلك الفترة وقلدوها في رسوماتهم للمناظر الطبيعة في بلادهم.
ومن بين اللوحات المعروضة أيضاً، لوحة «صخرة عملاقة بالقرب من البحر» للفنان الياباني المعروف كيوو كاوامورا (1852-1934) المرسومة بزيت على خشب آرز ياباني (جنداي سوجي) بمقاسات 43.5 سم في 174 سم، ما بين عامي 1912 إلى 1926، مما يعني أنه عاش في عهد ميجي وعهد شاوا. وتوضح تلك اللوحة في رؤية بعيدة غير عادية عدداً من الأشخاص على أقصى يسار اللوحة، وفي المنتصف أطفال يلعبون. وفي هذه اللوحة يظهر المزج الواضح بين التقنيات الفنية الغربية والشعور الياباني.
ويعد هذا المعرض مهما للغاية ومعبراً عن فترة زمنية كانت مزدهرة في تاريخ الفن الياباني وفاتحة لثورات فنية عديدة حدثت في الفن الياباني بعد ذلك وأدخلت الفن الياباني إلى آفاق الحداثة مع اإصرار الفنانين اليابانيين على تصوير الروح اليابانية في أعمالهم الفنية المتميزة.

* مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية