أهم الأخبار

photo

مفيد فوزي يوجه رسالة إلى السيسي (فيديو)

photo

إيران تهدد أمريكا باستئناف تخصيب اليورانيوم بـ«قوة» حال مخالفة الاتفاق النووي

photo

مرتضى منصور: لن نتنازل عن حقوق توقيع عبدالله السعيد

photo

ظهور مفاجئ لـ ريهام سعيد بعد براءتها من «خطف الأطفال» (فيديو)

photo

عمرو أديب يعلق على مفاوضات سد النهضة (فيديو)

photo

مرتضى منصور يعلن «جروس» مديرًا فنيًا للزمالك

photo

شرطة الرياض: تعاملنا مع طائرة ترفيهية صغيرة في حي الخزامى

photo

رئيس «سلامة الغذاء»: نسعى إلى تقنين عربات الكبدة في الشوارع (فيديو)

photo

المكتب الإعلامي لتركي آل الشيخ ينفي علاقته بالتعاقد مع المدير الفني لنادي الزمالك

photo

«جمعة»: 14 يونيو آخر مهلة لتقنين وضع اليد على أراضي الأوقاف

photo

مصر والبنك الدولي يوقعان اتفاقية قرض بقيمة 500 مليون دولار لتحسين التعليم الحكومي

تشييع جنازة مكرم المنياوي.. القبطي «مدّاح آل البيت»

الإثنين 16-04-2018 00:16 | كتب: تريزا كمال |
مكرم المنياوي مكرم المنياوي تصوير : آخرون

اشترك لتصلك أهم الأخبار


شيع أهالي المنيا، جنازة الفنان الشعبي، مكرم المنياوي، بعد وفاته داخل أحد المستشفيات بمحافظة المنيا، بعد صراع مع المرض.

وقال هاني، نجل المنياوي، إن والده توفي عن عمر يناهز 71 عامًا، داخل المستشفى إثر تعرضه لأزمة قلبية، وقد تم تشيع الجنازة من كنيسة السيدة العذراء بقرية بني أحمد الشرقية، والعزاء مقام بالقاعة الملحقة بالكنيسة، لافتًا إلى أن آخر أعمال والده الفنية كانت كليب بعنوان «يا دار قوليلي»، وآخر حفلة أقامها كانت منذ فترة بإحدى قري مركز أبوقرقاص.

وتسبب خبر وفاة الفنان الشعبي مكرم المنياوي، لمحبيه وجمهوره في حزن شديد، عبروا عنه خلال كلماتهم التي انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحرص المنياوي، الذي اكتسب صيته كواحد من أشهر المنشدين والمداحين على مدى خمسون عاما، هي سنوات احترافه للفن، على إدهاش سامعيه بمدح النبي والإمام الحسين والسيدة زينب، بينما عُرف بين جمهوره ومتابعيه أنه «مسيحي يحب مدح بيت النبوة».

ومكرم المنياوي، ابن قرية «بني أحمد الشرقية» في مركز المنيا، مطرب شعبي، والذي امتهن تلك المهنة طيلة 50 عاما، تميز وربما تفرد بأدائه المميز للإنشاد الديني ومدح آل البيت، والتي كان يفسرها المنياوي، بأن المديح هو الذي يكسب الحفل مزاقًا بالنسبة لجمهور الفن الشعبي، ولا تعارض بين كونه قبطيًا وإتقان المدائح الإسلامية.

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية