أهم الأخبار

photo

«البحوث الفلكية»: الجمعة 15 يونيو غرة شوال.. ورمضان 29 يومًا هذا العام

photo

«قيل لهم أن يستريحوا».. أمهات «شهداء العَور» يودّعن سنوات الانتظار (ملف خاص)

photo

مذبحة فى الأهلى: 10 لاعبين ينتظرون «رصاصة الرحمة» بعد إقرار «قائمة الـ25»

photo

شريهان: تخطيت كل الأزمات.. وأكره «تسول المشاعر»

photo

مصر «مركز الكهرباء» بين 3 قارات

photo

قبل نهائي الأبطال.. مارسيلو: ليفربول ليس محمد صلاح فقط

photo

قضية فساد جديدة فى «استيراد القمح» أمام «الأموال العامة»

photo

6 دول يعتبرون الانتخابات الرئاسية في فنزويلا «باطلة»

photo

«النحاس»: حصيلة الزكاة المُفترضة ٧٠ مليار جنيه

photo

شيخ وقس يوزعان وجبات الإفطار على الصائمين بالمنيا

photo

«أبوعمر المصرى» و«السهام المارقة» و«أمر واقع».. «إيد واحدة» ضد التطرف

شريف رمزي: أفضل البطولات الجماعية

الثلاثاء 15-05-2018 16:53 | كتب: فاطمة محمد |
شريف رمزي شريف رمزي تصوير : آخرون

لاقتراحات اماكن الخروج


حل الفنان شريف رمزي ضيفا مع صبري زكي، في برنامج «مزنوق فين» على راديو إينرجي.

وكشف رمزي العديد من تفاصيل مسلسله الرمضاني «واكلينها ولعة» الذي سيعرض في شهر رمضان، وقال: «المسلسل للهلس والكوميديا فقط فهو يهدف لتسلية المشاهد وقت الصيام، ومناسب لجميع الأعمار مثل مسلسلات زمان».

وتابع: «المسلسل يضم أكبر عدد من النجوم والرياضيين بعضهم لم يمثل قبل ذلك مثل هشام عباس»، مشيراً إلى أن ما جذب النجوم للمشاركة في المسلسل هذا العام هو الفكرة الجديدة عنهم ومنهم فيفي عبده ومحمد فؤاد.

وعن حياته الفنية، قال: «لقد كنت محظوظا لنشأتي في أسرة فنية فقد تعاملت مع النجوم بعيداً عن حياتهم الفنية واقتربت من حياتهم الإنسانية، فأحببت التمثيل من صلاح ذوالفقار».

وعن أعماله الفنية أوضح: «استغربت دوري في فيلم سمير وشهير وبهير في البداية ولكن بعد قراءة السيناريو أعجبت به كثيراً، فبذلنا به مجهودا كبيرا لذلك مازال الجمهور يحتفظ بكل الجمل التي جاءت به».

وقال رمزي إنه يحب البطولات الجماعية عن البطولات المطلقة، ولكن إن جاء له فيلم جيد سيحقق ما يتمناه من نجاح جماهيري ومادي ليس لديه مشكله للقيام به.

رمزي تحدث عن دوره في فيلم «بتوقيت القاهرة»، وقال: «تجربتي مع نور الشريف في الفيلم تجربة ونقلة هامة في حياتي، فهو مدرسة متكاملة في كل شيء وتعلمت منه الكثير ولم يظهر مرضه أثناء التصوير»، وختم: «صناعة السينما الآن بعافية وهناك العديد من الصعوبات التي تعيشها الصناعة».

قد يعجبك أيضا‎

الأخبار العاجلة

النشرة البريدية